اسعار العقارات فى مصر الان

لا شك انة يترقب الكثير من المصريون السوق العقاري خلال عام 2018 ويتوقع الكثير من التغيرات التي يمكن ان تغير الاسعار المتوقعة خلال هذا العام ، بعد ان زادت الاسعار بصورة غير طبيعية في عام 2017 في الشقق والوحدات السكنية والتجارية والساحلية والاراضي ايضا ، وتجاوزت الاسعار قدرات الكثير من راغبي السكن والاستثمار خلال الفترة الماضية

وبداية من عام 2018 تعتبر اسعار العقارات من المعادلات الصعبة التي تواجه الشركات العقارية والراغبين السكن والاستثمار ايضا ، بعد ان ارتفعت الاسعار بشكل ملحوظ لتصل في بعض الاماكن والاحياء الي 70% من اجمالي ثمن الوحدات ، وعلي سبيل المثال منطقة القاهرة الجديدة ومنطقة الشيخ زايد واكتوبر التي وصل الي 20 الف جنية لسعر المتر

ويتوقع الكثير من المطورين العقاريين ان عام 2018 سوف يشهد ارتفاعا كبيرا في الاسعار ايضا يتراوح من بين 15% وحتي 20% في بعض المناطق ، حيث ان السوق العقاري علية اقبال كبير لانة الاكثر أمناّ واستثمارا عن غيرة من التجارات الاخري ، وعدم ضمان اسعار الذهب مما يتسبب في ارتفاع الاسعار بنسبة 50% من اجمالي ثمن الوحدات بداية من عام 2018

من الاسباب التي أدت الي ارتفاع اسعار العقارات ايضا هو تحرير سعر الصرف وهو الذي أثر علي القطاع العقاري في انخفاض معدل التشييد والبناء منذ عام 2017 بالاضافة الي طرح الشهادات البنكية ذات الفوائد الكبيرة التي تصل الي 20% كان لة أثر علي تراجع القطاع التجاري العقاري بشكل كبير ، اما بداية من عام 2018 سيكون الاكثر نشاطا ومن المتوقع وجود انتعاش في حركات البيع اكثر من عام 2017 السابق

توقع بأرتفاع أسعار العقارات خلال عام 2018

وقد أكد الاستاذ امجد حسنين ، نائب رئيس مجلس غرفة التطوير العقاري ، ان اسعار العقارات لم تشهد الارتفاع الكبير بنفس ارتفاع قدر اسعار مواد البناء والتشطيبات ، وان الاسعار قد ارتفعت بداية من 2017 حتي هذه اللحظة بشكل تدريجي وربما قد تزيد لما يقرب من 20% خلال النصف الاول من عام 2018

ومع ارتفاع اسعار الاراضي وزيادة اسعار مواد البناء والتشطيبات من جهه اخري كانت محفز كبير وسببا رئيسيا في ارتفاع اسعار العقارات في اماكن كثيرة علي سبيل المثال في القاهرة الجديدة واكتوبر ، الشيخ زايد فقد زادت الاسعار بشكل كبير وقد وصل الي 70% كما ذكرنا

ومع طرح اراضي بأسعار قليلة من جانب الحكومة ووزارة الاسكان للمطورين والمستثمرين بجانب زيادة عدد الاراضي المعروضة كانت عامل مساعدا لاستقرار الاسعار بشكل أفضل من المتوقع

وقد أكد المهندس علاء فكري ، عضو مجلس الادارة لشعبة الاسثتمار العقاري في الغرفة التجارية ، علي ان السوق العقاري المصري سيشهد انتعاشا رائعا في زيادة الطلب المستمر خلال عام 2018 مع أنخفاض أسعار الفائدة علي الايداع والقروض البنكية ، هذا السبب الذي كان دافعا قويا لاصحاب السيولة وراغبي الاستثمار الي التوجه مباشرة للاسثتمار الامن في العقار لتحقيق اعلي معدل ربحية ممكنة

وبلا شك يحتاج السوق العقاري الي مجموعة كبيرة من المحفزات الهامة التي تتمثل في اتاحة الدولة لاليات تحفيزية للقطاع الخاص لبناء وحدات سكنية للايجار حتي يتناسب مع كثير من شريحة الشباب راغبي الحصول علي شقق سكنية مناسبة تناسب محدودي الدخل في ظل ارتفاع الاسعار بشكل كبير للوحدات السكنية ، كذلك تحفيز عدد كبير من المستثمرين العرب والمصريين والاجانب ايضا مالكي الوحدات المغلقة لفترات طويلة والتي اكد اخر حصر لها انها تصل الي 12 مليون وحدة سكنية

واضاف المهندس علاء فكري عضو مجلس الادارة لشعبة الاستثمار العقاري الي اهمية الاستغلال الامثل للوحدات الداخلية للشقق والشاليهات وغيرها … والاهتمام الاكبر بالمساحات الصغيرة التي تتراوح من 50م : 90م  كما تفعل الدول الاوروربية بما يساعد في تواجد عددكبير من الوحدات بأسعار قليلة تناسب فئات كبيرة من الشباب راغبي السكن والتملك

زيادة معدل استثمارات العقارات في مصر

أكد الكثير من الباحثين في مجال العقارات ان مصر ستشهد خلال عام 2018 زيادة كبيرة في مجال الاستثمارات كنتيجة طبيعية للاصلاحات الاقتصادية واستقرار سعر الجنية المصري في القطاعات الاقتصادية بالاضافة لي توفير عدد كبير من فرص التشغيل ومع الوقت سيؤدي الي زيادة معدلات الاستثمارات في ذلك القطاع خلال السنوات المقبلة باذن الله

ولا يزال التوسع العمراني في مصر يشهد نموا كبيرا وملحوظا خلال الاعوام الماضية نتيجة للزيادة السكانية ، وتتجة الدولة الي التشيد المستمر لزيادة المجتمعات العمرانية في المدن الجديدة ، ومما لا شك فية ان المصريين المغتربين قد ساهموا في نمو قطاع العقارات المصرية بشكل كبير حيث انهم زادوا في عدد الوحدات الاستثمارية والاراضي كذلك

وقد اضافت الاستاذة سوزان حمدي ، رئيسة ادارة الاسواق المالية ببنك مصر ، ان البنوك تساهم بشكل كبير جدا في دعم صناعة العقارات في مصر عن طريق توغير التمويل سواء للتشيد واعمال المقاولات او بيعها للعملاء ، مما قد يؤثر بشكل في قطاع العقارات خلال الاعوام القادمة ، واكدت ايضا علي انة في عدد من المشروعات العقارية تعتمد بكثافة استخدام راس المال ، ولا شك ان أهمية الشراكة هامة بين البنوك والشركات العقارية كافة لدعم السوق العقاري المصري

وقد أكد الاستاذ وائل زيادة ، الخبير العقاري الشهير ، ان استقرار معدلات الفائدة في مصر سيساعد في تعزيز وزيادة قطاع العقارات في مصر خلال هذا العام ، ومع زيادة الاستثمارات في قطاع العقارات سيساعد وبلا شك في استقرار حاله الشراء والبيع بدرجة كبيرة حيث ان هذه المعادلة تتوقف علي العديد من العوامل من اهمها معدل الفائدة وحجم السوق

المناطق والاحياء الاكثر طلبا وزيادة في الاسعار في مصر

هناك عدد كبير من المراقبون يؤكدون علي ان حركة السوق العقاري في الثلاث سنوات الماضية ان منطقة التجمع الخامس خصوصا عن القاهرة الجديدة ومنطقة الشيخ زايد ومنطقة السادس من اكتوبر والشروق ومدينة بدر وغيرها …. هم الاكثر اقبالا علي الترتيب لشراء سواء مستثمرين او عملاء
فقد شهدت هذه المناطق وبالاخص التجمع الخامس رواجا وتشويقا وزيادة في الطلب في السنوات الاخيرة الماضية مع توافر خدمات أرض الواقع تنافس المدن الكيرة العالمية مع الاهتمام الاكبر للحكومة بها وتقسيمها الممتاز

وتدريجيا فقد اصبحت القاهرة الجديدة بأحياءها المختلفة هي أمل وحلم لكل راغبي السكن والاستثمار المربح الذي يعدل اعلي معدل ربح ،حيث يتميز بالاحياء الحديثة النظيفة المنظمة التي بها كثافة سكانية قليلة مع المساحات الترفيهيه والمناطق الخضراء والشوارع الواسعة الكبيرة وكذلك المناطق والمولات التجارية الكبيرة

ومما لا شك فية ان منطقة بيت الوطن تعتبر هي المستقبل الذي طالما يبحث عنه راغبي الاستثمار الراقي المتميز المربح لقربة من العاصمة الادارية الجديدة بالاضافة لمدينة مدينتي ومدينة الرحاب وعدد كبير من الكمبوندات الكبيرة الرائعة ، وتدريجيا تقل عدد الوحدات السكنية به فهو يعتبر مشروع واعد ومخطط له بعناية من قبل الدولة والحكومة المصرية

Be the first to comment on "اسعار العقارات فى مصر الان"

Leave a comment

Your email address will not be published.


*